شارع الملكة نور- مقابل مستشفى الاردن

معالجة اضراس العقل

معالجة اضراس العقل

علاج ألم ضرس العقل. يُعتبر ألم ضرس العقل واحداً من أكثر الآلام التي يتعرّض لها الإنسان في حياته، حيث إنّه يبدأ بالبزوغ من عمر الثامنة عشر وينتهي في معظم الأحيان في عمر الخامسة والعشرين، وأحياناً عمر الثلاثين كحدّ أقصى، ومن المعروف عن ضرس العقل أنّه ينتهي بعد موجة من الألم والتعب بالإزالة عن طريق جراحة بسيطة.

 

 

اسئلة شائعة

هي مجموعة من الطواحن (Molars) وتعرف باسم الضرس الثالث أيضاً وتقع في الطبقة العليا والسفلى من الفك.
اطلق عليها اسم ضرس العقل لأنها تظهر عادة بين الـ 17- 21 من العمر، أي عندما يكون الإنسان قد حصل على العقل والحكمة اللازمة للاستمرار في حياته.

  1. قلة الوسع: ظهور سن العقل من اللثة بشكل جزئي لعدم وجود مكان كاف له، مما يؤدي إلى نمو أنسجة اللثة من حوله الأمر الذي يرفع من خطر الإصابة بالتهاب اللثة.
  2. الاتجاه الخاطئ: في بعض الأحيان يظهر ضرس العقل مقلوباً بالاتجاه الخاطئ.
  3. صغر الفك: يعاني بعض الأشخاص من صغر الفك، وبالتالي قلة الوسع لظهور ضرس العقل، مما قد يسبب انغراسها في الفك وعدم قدرتها على اختراق اللثة.
  4. خلف الفم: قد يظهر ضرس العقل في المنطقة الخلفية من الأسنان، الأمر الذي يشكل صعوبة في الوصول إليه بهدف تنظيفه.
  5. ظهور أكياس: مترافقة مع ضرس العقل، مما قد يسبب تضرر العظام والجذور في المنطقة.
يجب أن تستشير طبيب الأسنان بشكل مستمر ومنتظم وبالأخص في الفترة الواقعة ما بين 16- 19 عاماً، وذلك لمراقبة ظهور ضرس العقل.

هناك نوعين من المضاعفات الأكثر شيوعاً والتي تلي خلع ضرس العقل، وتتمثل في:

  1.  السنخ الجاف (Dry socket): يحدث في حال فشل تكون جلطة دموية بعد خلع ضرس العقل أو في حال تفكك الجلطة الدموية. تجدر الإشارة إلى أن الجلطة الدموية تساعد في تسريع عملية الشفاء.
  2.  المذل (Paresthesia): وهي حالة نادرة قد تصيب الشخص نتيجة خلع ضرس العقل، ففي بعض الحالات التي يكون فيها هذا الضرس قريباً من الأعصاب، قد تتضر نتيجة خلع الضرس، الأمر الذي يسبب تنميل اللسان والشفاء والخد. هذا التنميل قد يستمر عدة أيام أو أسابيع أو أشهر وقد يكون مزمناً في بعض الحالات.