شارع الملكة نور- مقابل مستشفى الاردن

زراعة الاسنان

زراعة الاسنان

زراعة الأسنان تتتيح للمريض عدة مزايا تُشعره وكأنه لم يقوم ابداً بزرع أسنانا جديدة ..
ومن تلك المزايا عند زراعة الاسنان وفقا للنانو تكنولوجي والتى تتطابق خواص المادة الصناعية للاسنان الجديدة بالمادة الطبيعية المكونة للاسنان الاصلية المفقودة مما يعطى الفرد حاسة التذوق بشكل طبيعي جدا ومن ثم تستطيع المضغ علي اسنانك المزروعة بشكل طبيعي جدا وكأنها أسنانك الحقيقية ،بالاضافة الى التمكن من غسل اسنانك المزروعة والعناية بها مثلها مث الطبيعية .

اسئلة شائعة

خلال عمليه الزراعه لايوجد الم تحت تاثير البنج يكون المريض بينما الالم الذي ياتي بعد الزراعه رده فعل الجسم الطبيعى لزرعه جديده داخل العظم يتم التغلب عليها بالمسكنات ان شاء الله.

هناك دراسة تبين أن 95% من زراعة الأسنان التي تمت في العظم الصلب، ما زالت في مكانها بعد عشر سنوات. ولكن هناك عوامل أخرى تعتمد على الفرد نفسه.

مثلا، ما هو وضع الأسنان الأخرى؟ ما هو مدى حفاظ الفرد على النظافة العامة لصحة أسنانه؟ من قام بعلاج أسنان الفرد ومتى؟ وأيضا مدى براعة الطبيب الذي يقوم بعملية زراعة الأسنان الفورية؟ ومدى اتباع المريض لتعليمات الطبيب للحفاظ على الأسنان الفورية.

لا تصلح الزراعة الفورية لجميع الحالات و لجميع المرضى ، الفحص الإكلينيكي و أخذ صور الأشعة الطبقية ضروري لتشخيص الحالة.

في الزراعة التقليدية يتم وضع الزرعات في العظم الإسفنجي أو الطري. نظرا لطبيعة هذا العظم، تحتاج الزرعة بين 3 إلى 6 أشهر لتلحم مع العظم وتعطي ثبات للأسنان التي سيتم تركيبها.

أما في زراعة الأسنان الفورية، يتم إدخال الزرعات في العظم الصلب، والذي يتجاوز طبقة العظم اللإسفنجي أو الطري، هذه الطبقة من العظام تمنح الزرعة الثبات الفوري التي تحتاجها الأسنان الجديدة، بينما تتم تدريجيا إلتحام العظم مع الزرعات في طبقات العظم الطري.

لا، لا يتوجب على المريض البقاء بدون أسنان، حيث يتم تركيب الأسنان الدائمة فوريا بعد ان يتم زراعة الزرعات.